الدليل الطبي

الأشكال المختلفة لسرطان الدم الحاد

سرطان الدم هو مرض يصيب نخاع العظام والدم ومن المعروف أنه يؤثر على إنتاج خلايا الدم الطبيعية. خلايا الدم العادية لديها فترة محدودة من الحياة، وهي تحتاج إلى الاستبدال باستمرار بخلايا جديدة، لكي تستطيع الاستمرار في نشاطها. هناك نوع من الخلايا في نخاع العظم (الخلايا الجذعية) التي تنضج في نوع من خلايا الدم التي يحتاجها الجسم. في الحالة الطبيعية، هذه الخلايا الجذعية تتطور إما إلى خلايا الدم الحمراء، أو خلايا الدم البيضاء أو إلى صفائح دموية. أما سرطان الدم يشوش على التطور الطبيعي لخلايا الدم ويسبب تراكما للخلايا المتقدمة جزئيا، التي ليست قادرة على أداء دورها داخل الكائن الحي.

إذا استنتجنا من خلال مدى التطور فهناك نوعان من سرطان الدم: سرطان الدم الحاد وسرطان الدم المزمن. و اذا استنتجنا من خلال أنواع الخلايا الجذعية التي تأثرت بالاضطراب، يمكن أن يكون سرطان الدم الليمفاوي أو  النقوي.

سرطان الدم الحاد يختلف عن سرطان الدم المزمن من خلال مستويات الخلايا الجذعية القادرة على الوصول لتنميتها .

داخل جسم الأشخاص الذين يعانون من سرطان الدم الحاد، نخاع العظام ينتج الخلايا الجذعية التي تشكل نوعا من النضوج جزئيا لخلايا الدم البيضاء التي تسمى أرومة النقوية. هذا النوع من خلايا الدم لا يصل إلى حالة النضج الكامل، ولا يمكنه تنفيذ دوره. خلايا النقوي تميل إلى مضاعفة عددها بسرعة كبيرة تتجاوز أعداد خلايا الدم السليمة، مما يسهل الإصابة بفقر الدم، والالتهابات، ويضعف أيضا الجهاز المناعي للجسم. الخلايا المريضة يمكنها أيضا أن تنتشر في أماكن أخرى غير الكائنات الحية، مثل الأجهزة.

حيث تشير الإحصائيات إلى أن هناك الكثير من الحالات السنوية تصاب بالمرض، وسرطان الدم الحاد من النوع النقوي من الأنواع الاكثر شيوعا. على الرغم من أن المرض هو معروف بسرعة تراجعه عندما يقدم للمريض العلاج المناسب، لكن إذا ترك الشخص دون علاج فإنه سيتوفى. هذا النوع من سرطان الدم يميل إلى الرجوع ويمكن أن يتطور مع مرور الوقت.

بغض النظر عن العمر والجنس، يتم تشخيص أشكال سرطان الدم لدى الكثير من الناس . بعض الأطفال يستجيبون بشكل أفضل مع علاج بعض أنواع سرطان الدم، في حين أن البالغين يواجهون صعوبة مع المرض. حالات الإصابة بسرطان الدم الحاد تفوق حالات سرطان الدم المزمن بما يقرب 10 في المئة. كبار السن يتأثرون أكثر بسرطان الدم الحاد. نحو ثلثي حالات اللوكيميا الحادة تحدث بعد سن ال 60. اللوكيميا هو شكل خطير من السرطان ويحتاج إلى علاج فوري. إذا تم علاجها بشكل صحيح، خصوصا في مراحله الأولى، فسرطان الدم يمكن التغلب عليه بنجاح.

Facebook Comments

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق