الدليل الطبيالعناية بالجسم

الواي فاي: القاتل الصامت‎

في المجتمع الحديث،أصبح الجميع مدمني أنترنت. وجاء هذا أسهل مع ثورة الواي فاي.
نحن الآن قادرون على تصفح شبكة الإنترنت بشكل أسهل، بغض النظر عن الزمان والمكان.
ومع ذلك، عندما يتعلق الأمر بالسلامة لدينا، فالشركات التي تنتج أجهزة التوجيه واي فاي تحتاج إلى اتباع بعض القواعد الصارمة من أجل جعل هذه الأجهزة آمنة لصحتنا. ومع ذلك، نحن سوف نكشف بعض الحقائق للنظر في سلامة الأجهزة اللاسلكية وأجهزة التوجيه واي فاي:
أول شيء يتعين علينا دراسةه هي الطريقة التي يتم توصيل الجهاز إلى جهاز التوجيه بدون كابلات. حسنا، الأجهزة اللاسلكية مثل الهواتف المحمولة، وأقراص، وأجهزة الكمبيوتر المحمولة، تنبعث منها إشارات WILAN (الموجات الكهرومغناطيسية) للاتصال بجهاز التوجيه.
ومع ذلك، فإن حلقة من هذه الإشارات تضر صحتنا بعدد من الطرق. فقد أجرت الوكالة البريطانية للصحة دراسة أظهرت أن الموجهات تهدد صحتنا والنمو على حد سواء، الناس والنباتات. وهنا بعض الأعراض التي يسببها الواي فاي:

  • مشكل التركيز
  • وجع الأذن
  • الصداع الشديد المتكرر
  • التعب المزمن
  • صعوبة في النوم

ومع ذلك، فإنه حقيقة لا يمكن تجنب تماما استخدام أحدث التقنيات. ولذلك، لا يمكن أن ننصح بالتوقف عن استخدام الأجهزة اللاسلكية وأجهزة التوجيه واي فاي، ولكن يمكن أن نقترح عدة نصائح مفيدة حول كيفية الحد من تأثيرها الضار وتقليل الآثار الجانبية لها:

  • التأكد من فصل برامج WIFI قبل الذهاب إلى النوم.
  • يجب أن لا تبقي الموجه في المطبخ الخاص بك أو غرفة النوم.
  • استخدام الهواتف مع كابلات عندما تكون في المنزل، وذلك للحد من الموجات الكهرومغناطيسية.
  • إيقاف خدمة الواي فاي عند عدم استخدامه لمنع الموجات الكهرومغناطيسية التي تضر نمو الأطفال٠
Facebook Comments

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق