الرئيسيةجمالشعر

علاجات طبيعية لمحاربة تساقط الشعر

فقدان الكثير من الشعر أثناء الاستحمام يعتبر شيئا مزعجا. فعندما نفقد الشعر بسبب العمر، والإجهاد، أو الحالات المزمنة، يمكن أن يكون إحساسا محبطا لكل من الرجال والنساء.

بدلا من استخدام المنتجات المليئة بالمواد الكيميائية القاسية، يمكننا الاستعانة بالأعشاب الطبيعية لتشجيع شعرنا على النمو.

1. الألوة فيرا :

 

تبين أن الألوة فيرا يمكن أن تعالج حروق الشمس السيئة بشكل مذهل. منذ العصور القديمة، قد تم استخدام هذة النبتة الاستوائية للمساعدة على محاربة تساقط الشعر. هلام الألوة هو علاج فعال لتهدئة تهيج الجلد، مما يجعله علاجا  للحكة في فروة الرأس و أيضا لقشرة الرأس.

2. النعناع :

 

زيت النعناع عند وضعه على فروة الرأس يمكن أن يزيد من نمو الشعر بدون أي آثار جانبية. بل قد يكون أكثر فعالية من مينوكسيديل، والمخدرات المستخدمة في أدوية تساقط الشعر.

3. الزعتر :

 

تاريخيا، تم استخدام زيت الزعتر لنمو الشعر. فقط تم اختبار زيت الزعتر مع خلطه بالزيوت الناقلة (مثل الجوجوبا والعنب) والزيوت المفيدة الأخرى – و تم استخدامه كخليط لتدليك فروة الرأس، مما تسبب في ارتفاع ملحوظ في نمو الشعر.

4. روزمار :

زيت روزماري من الزيوت الأساسية الأخرى المستخدمة لنمو الشعر. عندما تستخدم في تدليك فروة الرأس، فهذا يمكن أن يساعد في إصلاح الصلع. ويعتقد أن زيت روزماري له تأثير مثل مينوكسيديل، لكن بدون أي آثار جانبية على فروة الرأس.

5. الخزامى :

 

الخزامى تعزز نمو الخلايا، مما يحفز من نمو الشعر. الإجهاد هو أيضا من بين العوامل الرئيسية التي تسبب فقدان الشعر، ومن بين فوائد الخزامى هي أنها تساعد على تخليصك من الإجهاد. فقد استخدمت هذه العشبة لعدة قرون لعلاج الاكتئاب والقلق، وحتى الألم.

حاولي تجربة هذه المجموعة من الأعشاب السحرية لمعرفة أي واحدة تلائم شعرك أكثر. كما انها فكرة جيدة لتجنب المواد الكيميائية القاسية، مثل تلك الموجودة في صبغات الشعر.

Facebook Comments

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق