أمومةحمل

6 طرق لتقليل الحموضة المعوية أثناء الحمل‎

هناك عدد قليل من الأشياء التي تفسد متعة الحمل. الحرقة هي واحدة منهم. يحدث ذلك لأن هرمون البروجسترون يريح صمام المعدة، مما يسمح لأحماض المعدة الوصول الى المريء. بالإضافة إلى ذلك،فإن نمو الطفل يضغط على الجهاز الهضمي والحجاب الحاجز، مما يخول للحمض المرور إلى المريء. هناك عدد قليل من الطرق لمنع الحرقة .
1. وجبات صغيرة:

ينبغي أن يكون هذا الشعار الجديد الخاص بك. قد يسهم الإفراط في تناول الطعام إلى الحرقة كما أنه ليس هناك مجالا في معدتك للتوسيع. بدلا من أخذ ثلاث وجبات في اليوم، يمكن أخذ خمس أو ست وجبات أصغر،و جعل وقت الغداء وجبتك الرئيسية لليوم، وتناول العشاء ساعتين أو ثلاث ساعات قبل أن تذهبي إلى السرير، مما يعطي النظام الخاص بك الوقت الكافي لعملية الهضم. فتناول الطعام بسرعة كبيرة يمكن أيضا أن يسبب الحرقة. لذلك، يجب الاسترخاء وتناول الطعام ببطء. لأنه يساعد أيضا على الحد من السعرات.
2.شرب أقل أثناء تناول الطعام: يتحتم على الامهات شرب الماء . لكن يجب الحرص على الحد من شرب السوائل أثناء وجبات الطعام والحفاظ على جسمك رطب بين وجبات الطعام. فعند شرب كميات كبيرة من الماء أثناء تناول الطعام، العصارات الهاضمة لن تكون قادرة على العمل بشكل صحيح، وبالتالي ستسرع الحرقة.
3. لا تستلقي بعد الوجبة: الاستلقاء مباشرة بعد تناول الوجبة يكون كترحيب بالحرقة. أيضا، لا تنحني بعد تناول الطعام لأنه يزيد من خطر ارتداد الحمض. الجلوس ، الوقوف أو المشي بعد وجبات الطعام ينصح به لإعطاء العصارة المعدية وقتا كافيا للتحرك في الاتجاه الصحيح.
4. تجنب المشغلات: نقول لا للحار، الدهون، والأطعمة المقلية.وأيضا المشروبات التي تحتوي على الكافيين والغاز فقد تزيد من الحرقة. ومع ذلك، فإنه قد لا يكون صحيحا بالنسبة لكل امرأة حامل. لذلك سوف تضطرين للتجربة والخطأ لمعرفة ما يسبب لك حرقة.
5. وضعية النوم: إن الوضع المسطح في السرير، يسهل لأحماض المعدة لكي تتدفق إلى المريء ، مما يسبب حرقة شديدة. وبالتالي،محاولة النوم و الجزء العلوي من جسمك مرتفع؛ كالنوم على وسادة على شكل وتد أو وضع عدد قليل من الكتب تحت الفراش،و أيضا محاولة وضع كتل تحت ساقيك على رأس السرير الخاص بك. وقد أشارت بعض الدراسات أنه من المستحب النوم على الجانب الأيسر لتجنب الحرقة٠
6. ارتداء الملابس الفضفاضة: من الأفضل أن تختاري ملابس فضفاضة. فارتداء الملابس الضيقة ستسبب لك ارتجاع للأحماض . وسوف تزيد من الضغط على بطنك ، وتفاقم الحرقة.
الحرقة تكثر عند دخولك الثلث الثاني والثالث. فإذا لم تتمكني من تهدئة الحرقة وتجدين صعوبة في تناول الطعام، يجب أن تطلبي استشارة طبية في أقرب وقت ممكن.
Facebook Comments

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق