الدليل الطبيالطب البديلصحة

علاجات سريعة لألم الأسنان

ألم الأسنان

يختلف وجع الأسنان من الألم الخفيف إلى الألم الذي لا يُطاق، وبعض الأسباب الرّئيسيّة للشعور بالألم هي تسوُّس الأسنان، والتهابات اللّثة، وجذور الأسنان المكشوفة، أو الأسنان المكسورة، وأمراض اللّثة، فإذا لم تستطع الذهاب إلى الطبيب لأيٍ ظرفٍ كان لعلاج المُسبّب الذي يُشعرك بالألم الشديد، سنقدّم في هذا المقال أكثر الطّرق التقليديّة والحديثة لعلاج ألم الأسنان بشكلٍ سريع.

علاج ألم الأسنان

هناك طرق تقليدية وحديثة يمكن اتباعها للتخلص من ألم الأسنان، ومن هذه الطرق ما يلي:

  • القرنفل

إنّ القرنفل علاجٌ تقليديٌ لجذور الأسنان المكشوفة، لأنّ تركيبته الكيميائيّة تحتوي على مادّة تُسمى بالأوجينول Eugenol وهي مادّة طبيعيّة مخدّرة، ويُمكن استعمال زيت القرنفل عن طريق وضع بضع قطرات منه على قطعة قطن ووضعها في المكان الذي يؤلم على اللّثة أو على الأسنان، أو يُمكن استعمال مطحون القرنفل أو الحبّة الصحيحة منه من خلال وضعها في مكان الألم، وقد تحتاج هذه الطريقة لمدّة نصف ساعة للشعور بالتحسّن أو لمدّة أكثر بقليل.

  • الملح والفلفل الأسود المطحون

يُمكن خلط الملح والفلفل الأسود أو استعمال كلٍ منهما على حدة في عمليّة تخفيف الألم عن طريق المضمضة لعلاج حساسيّة الأسنان، لأنّ كلا المكوّنين يحتويانِ على خصائص مضادة للجراثيم، ومضادة للالتهاب، تعمل على تسكين الألم.

  • الثوم

يعمل الثوم كنوعٍ من المضادات الحيويّة التي تكون فعالّة جداً في الحد من الألم، ويُمكن استخدامه من خلال هرسه وخلطه مع القليل من الملح أو الفلفل الأسود المطحون، وتطبيقه مُباشرة على الأسنان المتضررة للتخفيف من الألم، ويُمكن تكرار هذا العلاج الطّبيعي لبضعة أيّام حتى يزول الألم.

  • الخل

وذلك عن طريق نقع قطعة من القطن بالخل الطّبيعي، ورشّه بالفلفل الأسود ووضعها على الخد ليخفّف الألم بسبب حرارة الفلفل، ويُمكن وضع قطعة القطن المنقوعة في الخل على السن المتضرر أيضاً.

  • الماء الدافئ

المضمضة باستخدام الماء الدّافئ المضاف إليه الملح تعمل على تسكين الألم وإعطاء الشعور بالارتياح، وتعمل أيضاً على تقليل التورّم، وتحارب البكتيريا المسبّبة للالتهابات.

  • الفانيلا

مُستخرج الفانيلا الطبيعي هو علاجٌ منزليٌ تقليديٌ آخر، إذ إنّه يُساعد على تخدير الألم وتهدئته.

  • الثلج

يُمكن للثلج تخفيف الألم الذي تُسبّبه الأعصاب المكشوفة عن طريق لف الثلج بقطعة من القماش ووضعها على الخد فوق السن المتضرّر، ومن الطّرق القديمة والتي تعتمد على تقنية العلاج بالإبر فرك قطعة الثلج بين السبّابة والإبهام لبضع دقائق.

  • زيارة الطّبيب

إنّ كل الطّرق المذكورة مُسبقاً هي طُرق مؤقتّة لعلاج ألم الأسنان، ولا بدُّ من زيارة الطّبيب لعلاج الالتهابات والأسنان، لأنّها إذا بقيت على حالها تؤثّر بشكلٍ كبير على الحالة الصحيّة للمريض مُستقبلاً، ومن الأمراض التي تسببها أمراض الفم التي لا تُعالج، مرض الروماتيزم الذي يُصيب المفاصل، وغيرها الكثير من الآثار السلبيّة التي تلحق ضرراً كبيراً على الأسنان من الناحية الجماليّة.

 

Facebook Comments

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق